• Home »
  • News »
  • جمعة الماجد يصرف 2000 درهم شهرياً لخريجات برنامج الإنجاز

جمعة الماجد يصرف 2000 درهم شهرياً لخريجات برنامج الإنجاز

3849811761
دبي – ميرفت الخطيب

كشف الدكتور محمد عبدالرحمن، مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، أن رئيس مجلس أمناء الكلية، جمعة الماجد، وجه بصرف مكافأة شهرية بقيمة 2000 درهم لخريجات «برنامج إنجاز لتأهيل المواطنات لسوق العمل» الراغبات في إكمال دراستهن للحصول على درجة البكالوريوس من كليات التقنية العليا.
وأكد أنه سيتم العمل على صرف المكافأة للخريجات من البرنامج من المرشحات الراغبات في متابعة دراستهن في برامج كليات التقنية العليا، على أن تتفرغ الطالبة لمتابعة تعليمها وتتكفل الكلية بصرف المكافأة شهرياً طيلة أعوام دراستها.
ويأتي ذلك ضمن سلسلة التحديثات التي يُعمل عليها من قبل إدارة البرنامج، من خلال التركيز على تطوير مخرجات التدريب والتعليم الذي يقدم للطالبات خلال دراستهن، فضلاً عن توفير كافة السبل التي من شأنها ضمان استمرارية التحصيل العلمي لهن بعد التخرج.

مجانية التعليم بكافة مراحله

وتكفل جمعة الماجد منذ انطلاق البرنامج في العام 2013 ، ووجه بمجانية التعليم بكافة مراحله، ومجانية المواصلات من كافة إمارات الدولة، فضلاً عن تأمين كافة مستلزمات العملية التعليمية، لافتاً إلى أن المكافأة سوف تشجع الدارسات على التحصيل الجامعي للحصول على درجة البكالوريوس، وبالتالي رفد سوق العمل بالكفاءات المواطنة المؤهلة تأهيلاً علمياً عالياً، والإسهام في تنمية الموارد البشرية من المواطنات، وهي تعكس مساعيه الدائمة نحو دعم تعليم المرأة الإماراتية، وتأهيلها بالمهارات العلمية والعملية اللازمة، بما يمكنها من المنافسة في سوق العمل.

ولفت إلى أن كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي كانت جددت اتفاقية التعاون مع كليات التقنية العليا العام الماضي، والتي تنص على منح الخريجات شهادة مصدقة ومعترفاً بها من وزارة التعليم العالي، ومن كليات التقنية العليا، كما تمنح الطالبات المتفوقات فرصة إكمال الدراسة في التقنية للحصول على شهادة البكالوريوس بعد حصولهن على شهادة ال(ILTS ).

استقطاب الطالبات

وطبقاً للاتفاقية أيضاً تلتزم الكلية باستقطاب الطالبات لبرنامج الإنجاز في التأهيل لسوق العمل، ويتم تدريسه في مقر كلية الدراسات، حيث تلتزم الكلية بتوفير القاعات الدراسية بكافة تجهيزاتها الإلكترونية، واختيار وتعيين أعضاء هيئة التدريس وكافة موظفي البرنامج في الإدارة والتنسيق، كما تلتزم بتزويد الطالبات والمدرسين والمنسقين والمساعدين الإداريين بأجهزة كمبيوتر محمولة، وتوفير كافة أشكال الدعم الفني للقاعات الدراسية والموظفين.
يشار إلى أن الكلية كانت خرجت في نهاية العام الماضي بالتعاون مع كليات التقنية العليا (336) طالبة من فرعي دبي والفجيرة، منهن 98 طالبة من فرع دبي و238 من فرع الفجيرة، ويتم العمل الآن لإعداد كافة الإجراءات التي تتعلق بحصر أعداد الطالبات المرشحات والراغبات في إكمال دراستهن في درجة البكالوريوس.

توظيف 98% من الخريجات

وتم العمل على توظيف أكثر من 98% من خريجات الدفعة الأولى، وضمان فرص عمل كريمة في القطاعات الحكومية والخاصة، حيث شهد العام التالي للمبادرة انتساب 332 طالبة، منهن 93 في فرع دبي، و239 في فرع الفجيرة.

نشأة برنامج «إنجاز»

وكانت مبادرة «أبشر» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وراء نشأة برنامج «إنجاز»، بعد أن تبنى البرنامج جمعة الماجد، رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية، وتكفل به مادياً بالكامل، ليكون العام 2013م هو الولادة الحقيقة لبرنامج «إنجاز» لتأهيل المواطنات إلى سوق العمل، بعد أن وجه الماجد إلى توقيع اتفاقية تعاون مع كليات التقنية العليا، تحول من خلالها البرنامج إلى إدارة وإشراف كلية الدراسات الإسلامية والعربية في إماراتي دبي والفجيرة.
وكانت بداية برنامج «إنجاز» في العام 2013م متواضعة، حيث استقبل البرنامج في دفعته الأولى، والتي كانت في دبي فقط 114 طالبة من أبوظبي ودبي والإمارات الشمالية، إلا أن إيمان جمعة الماجد بفكرة البرنامج، وبالدور الرئيس للمرأة الإماراتية في بناء ونهضة المجتمع، وكذلك مدى الالتزام من قبل الطالبات المنتسبات، ما أدى إلى متابعة هذه الخطوة العظيمة، حيث تم الاتفاق على تأسيس فرع آخر للبرنامج في إمارة الفجيرة، وتم ذلك بالاتفاق مع كليات التقنية.

الخبر في صحيفة الخليج